كتاب الأمراض وعلاجها كتاب الرجل

أمراض المثانة والجهاز البولي عند الرجل

أمراض المثانة والجهاز البولي
أمراض المثانة والجهاز البولي

أمراض المثانة والجهاز البولي عند الرجل

هناك عدة أمراض تصيب المثانة والجهاز البولي عند الرجل . وقد توصل العلم الحديث باكتشافاته المتقدمة أن يشخص بدقة الداء ويحدد العلاج عن طريق المجهر والأصباغ والصور الشعاعية وزراعة البول .

ومن أهم أمراض المثانة التي يتعرض له الرجل من هذه الإصابات :

1- تضخم البروستات :

وينشأ عن هذا المرض تعسر وانحباس في البول ويصيب عادة الرجال الكبار في السن بسبب تضخم غدة البروستات التي تحيط بمجرى البول عند عنق المثانة . ويسفر عن هذا التضخم إنقباض خارجي يمنع تدفق البول .

علاج تضخم البروستات:

يتم العلاج في بداية الإصابة بواسطة منظار المثانة الذي يعمل كالمبضع فيفتت الغدة المتضخمة . وتستخرج عبر المثانة . وتتم هذه العملية دون إجراء الجراحة الخارجية ويتم الشفاء خلال أقل من أسبوع .

أما في حالة عدم مباشرة العلاج وترك التضخم حتى يكبر ويصبح بحجم قبضة اليد فإن هذا التضخم لا يمكن استئصاله بواسطة المنظار ويتطلب ذلك العملية الجراحية .

2- إلتهاب البروستات المزمن :

وتظهر هذه الإلتهابات بشكل عجز جنسي أو أعراض بولية وألم في المواقع التناسلية .

وتتم المعالجة بتدليك غدة البروستات ويتناول  العقافير القاتلة للجراثيم .

3- سرطان البروستات :

وهي من أخطر أمراض المثانة والجهاز البولي عند الرجل ويصيب الرجال المتقدمين بالسن ويسبب انسداداً في مجرى البول يحصل عنه عسر التبول . وهو من الامراض الخطيرة التي تصيب المثانة والجهاز البولي عند الرجل .

وإذا ما اكتشف باكراً يمكن علاج سرطان البروستات عن طريق استئصال الغدة أو بواسطة الأشعة .أما إذا امتد التورم السرطاني إلى الأنسجة المحيطة وغيرها فيتعذر شفاؤه وإن كانت الهرمونات الأنثوية ذات تأثير عليه وتعمل على تسكينه إلا أنه قد لا يشفى ويجبر الطبيب المعالج على استئصال خصيتي المصاب ، ورغم ذلك فإن الإصابة لا تشفى شفاءا دائماً إذ قد يعاود التورم بعد عدة سنوات .

4- الحصى البولية :

وتكثر الإصابة في هذا المرض بين الذين يستمدون غذاءهم من مصادر الخضار والحبوب أكثر ممن يتناولون اللحوم .

وتتكون هذه الحصى في الكلية ثم تنحدر إلى الحالب الضيق في طريقها إلى المثانة وهنا يبدأ المريض بالشعور بأعراض الحصى وتصبح آلامها شديدة وملوعة حيث يشعر المصاب بالتمزق ولا يتوقف الألم بدون تناول جرعات من المورفين .

علاج الحصى البولية :

ليتم العلاج يجب تحديد مكان وحجم الحصى بواسطة التصوير الشعاعي للكلى والحالبين .

ويحدد حجم الحصى كيفية العلاج الذي يتم عن طريق تذويبها بواسطة العقاقير الحاوية للحوامض القلوية أو عن طريق الجراحة أو الاستئصال بواسطة منظار المثانة .

5- ظهور دم في البول :

أو البول الدموي الذي يتسبب بانحباس البول ويمكن تحديد أسبابه ومدى خطورته عن طريق الفحوص الشاملة للأجهزة البولية . وهو كذلك يعد خطير جداً .

بهذا نسأل الله السلامة للرجال اللذين يعانون من أمراض المثانة والجهاز البولي

عن الكاتب

محمد عامر

محمد عامر |مدير موقع " موسوعة العائلة " كاتب ومدون فلسطيني .مهتم بالتدوين الحر , كذلك برمجة وتطوير مواقع الويب وتطبيقات الهواتف الذكية.

اترك تعليقا