كتاب الحمل والأمومة

فحص مدة الحمل و موعد الولادة

فحص موعد الولادة
فحص موعد الولادة

فحص مدة الحمل و موعد الولادة

لا يستطيع أحد أن يتنبأ بموعد الولادة الفعلي .  وإن كانت بعض الدراسات والإحصاءات العلمية قد توصلت إلى تقدير يوم الولادة التقريبي اعتماداً على حساب طول مدة الحمل .

إذ أثبتت الدراسات أن متوسط أيام الحمل تبلغ 280 يوماً أي حوالي تسعة أشهر وسبعة أيام بالتقويم الشمسي وذلك منذ اليوم الأول لانقطاع الحيض أو بعد 266 يوماً من بدء الحمل .

وإن كان يمكن التكهن بموعد الولادة بالطرق العلمية والطبية التي تعتمد على قياس وتبدل شكل ومكان كل من الرحم والبطن والسرة وعظمة الصدر .

إلا أن أفضل وسيلة هي طريقة حسابية تعتمد علي تاريخ اليوم الأول من آخر حيض .

وتعتمد هذه الطريقة على حساب أيام الحمل التي تبلغ متوسطا يبلغ في أغلب الأحيان كما ذكرنا ال 280 يوماً .

ولكن هذه المدة غير ثابتة بالنسبة لمعظم النساء فهي قد تختلف من امرأة لأخرى فتطول مدة الحمل أو تقصر حتي تتراوح بين 266 يوماً و294 يوماً .

وقد سجلت التقارير العلمية حالات ولادة متفاوتة فبلغت أقصر مدة حمل 194 يوماً كما سجلت أطول مدة 312 يوماً . وأعرب مدة حمل طويل بلغت 336 يوماً بعد تاريخ أول يوم من الحيض الأخير،أي أكثر من سنة قمرية كاملة .

وهذا يعني بأن مدة الحمل استمرت حوالي 315 يوماً .

كيفية تحديد موعد  الولادة :

أما طريقة تحديد الموعد التقريبي للولادة المنتظرة فهي تتم بإضافة مدة الحمل المقدرة ب 280 يوما (تسعة أشهر وسبعة أيام) على تاريخ أول يوم من الحيض الأخير .

فنجد مثلاُ أن المرأة التي كان يوم 1 كانون الثاني (يناير) أول أيام حيضها الأخير،ينتظر أن تضع مولودها يوم 8 تشرين اول (اكتوبر) أي بزيادة 280 يوماً .

عن الكاتب

محمد عامر

محمد عامر |مدير موقع " موسوعة العائلة " كاتب ومدون فلسطيني .مهتم بالتدوين الحر , كذلك برمجة وتطوير مواقع الويب وتطبيقات الهواتف الذكية.

اترك تعليقا